توفير المصحف الإلكتروني ومصاحف برايل للمكفوفين وتراجم معاني القرآن و(180) ألف مصحف للحجاج داخل المسجد الحرام


توفير المصحف الإلكتروني ومصاحف برايل للمكفوفين وتراجم معاني القرآن و(180) ألف مصحف للحجاج داخل المسجد الحرام
الرئاسة العامة لشؤون الحرمين
خبر
السعودية
مكة المكرمة

تقوم وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية، ممثلة في الإدارة العامة للمصاحف والكتب بأعمال جليلة في خدمة كتاب الله -عز وجل- وفق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- وتولي الاهتمام بكتاب الله وضيوف الرحمن، كما تقوم الإدارة، بعدة مهام من أهمها:

تم تزويد الأرفف والدواليب الخاصة بالمصاحف في المسجد الحرام، منذ بداية شهر ذي الحجة، بـ (80) ألف نسخة من كتاب الله الكريم، من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، إضافة إلى توزيع أكثر من (100) ألف نسخة على قاصدي البيت الحرام، مختلفة الأحجام.

حيث تم وضع المصاحف في الأماكن المخصصة لها، ليسهل على قاصدي المسجد الحرام الاستفادة منها، خلال موسم حج هذا العام 1443هـ، إضافة إلى تخصيص مواقع ودواليب لمصحف الحرمين الإلكتروني، ومصاحف برايل للمكفوفين، ومصاحف تراجم معاني كلمات القرآن الكريم، بعدة لغات أهمها (الإنجليزية، والأوردية والإندونيسية)، داخل المصليات المخصصة لكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة.

كما تتميز مصاحف برايل للمكفوفين، بقراءة للقرآن الكريم وتدبر آياته، وتحويل أحرف برايل الثابتة إلى متحركة، تتشكل إلكترونياً حسب آيات القرآن الكريم، والأحرف العربية، والصفحة، وهو مطابق لمصحف مجمع الملك فهد، وذلك في تصميم يساعد الكفيف على الوصول إلى الصفحات والسور والأجزاء بسرعة وسهولة، ويقدم النص الكامل للقرآن الكريم والأحرف العربية، والصفحة.

وتأتي هذه الجهود العظيمة في الاهتمام بكتاب الله -عز وجل- بتوجيهات من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، تحقيقًا لتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله- بالاهتمام بكتاب الله، وخدمة للحرمين الشريفين، وضيوف الرحمن.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا