متحف البريد السعودي على مر العصور في (المدينة المنورة)


 متحف البريد السعودي على مر العصور في (المدينة المنورة)
رغد لامي
مكتب الصحيفة
تقرير
السعودية
المدينة المنورة

مخطوطات ورسائل نادرة أرسلت منذ زمن الرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وطوابع بريدية أنشئت منذ أكثر من مئتي عام ، ومكائن و قطع أثرية نادرة احتواها متحف البريد السعودي بالمدينة المنورة ومن القطع الأثرية ، أجهزة ومكائن عملت في البريد بصورة متوالية منذ حوالي مئة عام وحتى وقت قريب ومنها الموازين البريدية و أجهزة الختم والربط والفرز والأختام اليدوية التي يعود تاريخ بعضها إلى ما قبل الدولة السعودية والتي كانت تعرف سابقا بمملكة الحجاز ونجد وملحقاتها ، وهذا يعني بأن البريد يعتبر من أقدم المصالح الحكومية في الدولة على الإطلاق .

يقع المتحف في مقر مجمع البريد السعودي بالمدينة المنورة بمنطقة أبيار علي، تم تخصيص موقع للمتحف في صالة خاصة تم تنظيمها بطريقة جميلة تسهل على الزائر المرور على جميع القطع والمخطوطات الأثرية فيه. كما يوجد شرح وافي على كل قطعة من حيث اسمها ونوعها وتاريخ العمل عليها حتى تاريخ انتهاء خدمتها.

وسنحت لصحيفة عيون المدينة الفرصة بزيارة المتحف والاطلاع على ما يحتويه. حيث التقينا هناك بسعادة المستشار الإعلامي والمشرف العام على المتحف ببريد منطقة المدينة المنورة الأستاذ علي محمد لامي والذي قام مشكوراً بتزويدنا بمعلومات وشروحات وافية عما يحتويه المتحف من مخطوطات وطوابع ومكائن بريدية وكيف كانت تستخدم في تلك العصور وكما أطلعنا على كيفية تطور البريد السعودي والانتقالة النوعية لاستخدام أحدث الأجهزة المتطورة في التقنيات والذكاء الصناعي في معالجة البريد.

ومن أبرز ما شاهدناه في متحف البريد السعودي بالمدينة المنورة مخطوطات ورسائل أرسلت من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ملوك وقياصرة العالم آنذاك وكذلك طوابع بريدية يعود تاريخها إلى أكثر من مئتي عام وطوابع بريدية تذكارية لملوك المملكة العربية السعودية منذ المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود يرحمه الله وحتى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. وهناك طوابع تذكارية للمناسبات الدينية كالحج والعمرة والتي يصدرها البريد السعودي سنوياً. كما شاهدنا موازين بريدية قديمة جدا مصنوعة من النحاس ذات الأوزان النحاسية التي كانت تستخدم منذ عشرات السنين كذلك كان هناك صناديق بريدية من الحديد والتي كانت منتشرة في شوارع وجدران الأماكن العامة والخاصة بإرسال الرسائل البريدية والتي يعود بعضها إلى أكثر من سبعين عاماً. وشاهدنا أيضا اللباس البريدي الذي كان يرتديه ساعي البريد الذي كان يقوم بتوزيع البريد مشياً على الأقدام.

يحتوي المتحف أيضاً على العديد من المكائن البريدية كآلات الختم و حزم الرسائل وهناك موازين ذات العقارب منها صغير الحجم ومنها الضخم المخصص للطرود البريدية الكبيرة.

ويشهد متحف البريد مدى تطور البريد السعودي على مر العصور وحتى زمننا الحالي والذي يشهد انتقالة كبيرة وتحول في كيان البريد من العمل الحكومي إلى العمل المؤسسي بعد موافقة مجلس الوزراء على تخصيص المؤسسة وتحويلها إلى شركة قابضة، وعلى غرار ذلك أعلنت مؤسسة البريد السعودي تغيير مسماها إلى شركة سبل.

وأفاد المسؤول أن جميع الأجهزة الموجودة في المتحف تعتبر أجهزة أثرية استخدمت في الماضي ولم تعد تستعمل في وقتنا الحاضر، واستبدلت جميعها بالأجهزة الرقمية والمتطورة التي تعمل بكفاءة عالية وفق المعايير الدولية ويستخدم بعضها الذكاء الصناعي وهي فائقة التطور تستخدم في معالجة البريد من وصوله الى ترحيله.

ويرتاد متحف البريد السعودي الكثير من فئات المجتمع كطلاب المدارس وطلبة الجامعات والمهتمين بالآثار والأجهزة القديمة وكذلك المهتمين في المجال البريدي والطوابع التذكارية والمخطوطات الأثرية.

وقد لمسنا من زوار المتحف الإعجاب والثناء عند زيارتهم للمتحف لما يحتويه وعلى طريقة عرضه وتنظيمه:


  • ·      امين الشنقيطي ببريد الرسمي بالمدينة المنورة، سعدت بزيارة متحف البريد بالمدينة اليوم ومشاهدته من أثر عظيم في تاريخ البريد يثلج الصدر ويظهر النقلة النوعية التي نحن فيها اليوم من نقلة حضارية كبيرة جداً.

 

  • ·      سامي عباس حلابة: متحف البريد غني بالمحتويات الجديرة بالمشاهدة كما أنه لفت انتباهي وجود طوابع بريدية بينت النقلة النوعية المتوالية للخدمات البريدية منذ قديم الأزل.

 

  • ·      احمد مبارك اللقماني، قمت بزيارة متحف البريد اليوم بمنطقة المدينة المنورة وسرني ما شاهدته كما أنني اطلعت على النقلة المتطورة الحاصلة في البريد مما رأيته قديما ومما هو موجود الان.

 

بعد ذلك قمت بالتجول بالمتحف والتقاط الصور للمحتويات وكان من أجملها المخطوطات والرسائل التي كان يرسلها النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى ملوك وقياصر العالم، تليها مجموعة كبيرة من الطوابع البريدية التي أصدرت قبل أكثر من مئة عام، بعد ذلك قمت بتصوير بعض صناديق البريد القديمة جداً يليها الأجهزة والأدوات التي كانت تستخدم آنذاك كالموازين اليدوية ومكائن الختم والفرز البريدية

وأفاد الأستاذ علي اللامي بأن زيارة المتحف متاحة للجميع خلال أوقات الدوام الرسمية.

وفي الختام كانت زيارة جميلة في المتحف ومثرية بالمعلومات الغنية عن الماضي وكيف كانت البداية وكيف تطور العمل في مجال البريد منذ ذلك العصر إلى عصرنا الحالي حيث استبدلت المكائن القديمة بأجهزة حديثة ومتطورة يستخدم بعضها الذكاء الصناعي في معالجة البريد.

 

 

التعليقات

من أجمل التقارير اللتي مررت عليها و لم امل ولا لحظة و انا اقراء هذا التقرير المتقن الذي أغراني ان أزور متحف البريد السعودي في المدينة المنورة.

أضف تعليقك هنا