حوارات منوعة

المنشد الضاني لـ عيون المدينة: والدتي تكتب كلمات الانشاد .. وأنا أنشد بها أمام الملك فهد يرحمه الله


حوار / د. عبدالرحيم الحدادي
شخصيات بارزة

يرتبط الإنشاد الديني في أذهان الكثير بالغناء والأناشيد المرتبطة بمدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم  وله من المؤلفات والكتب الكثير التي تؤكد أن الانشاد يعود إلى عهد الفراعنة، حيث أن هذا اللون من الغناء الإنشادي يمزج بين روحانيات العقيدة والفن في الأداء، وأكدت الكتب والمؤلفات أن مصر هي أول دولة في العالم عرفت الإنشاد الديني وهو الإنشاد المصاحب للطقوس والعبادات وإقامة الشعائر والصلوات، وفي هذا المجال انتشر المنشدين في المدينة المنورة منذ زمن طويل وتعاقب أجيال وراء أجيال حتى يومنا هذا، ومن منشدين المدينة المنورة التقينا بالمنشد خليل جميل الضاني وكان هذا الحوار .  
 
** خليل الضاني كيف دخل عالم الانشاد ومن الذي اخذ بيده؟ 
 

  • في حياتي الإرشادية بدأت بمرحلتين المرحلة الاولى في المراكز الصيفية قبل 30 عاما فكانت هي بداية التأسيسية، وجدي الشيخ ابو جميل كان مدرس قرآن في الحرم وكان ينشد المدائح النبوية، فتعلمت منه المديح النبوي والمديح المديني، ولكن دخولي في مجال الانشاد بالتمرس والاحتراف كان منذ 6 سنوات وذلك عام 2015 كوان اول نشيد بعنوان (يكرم عطايا الرحمن ) بمناسبة شهر رمضان المبارك، فكان له صدى على مستوى العائلة ثم على مستوى الأصدقاء والأقارب ثم على مستوى المجتمع، ثم بعد ذلك بدأت انتقي شيء لمناسبة العيد السعيد والحج واليوم الوطني والتفاؤل وانشودة بعنوان (تقدر تبتسم). 

 
** كيف تقيم الإنشاد في المدينة المنورة؟ 

  • لم يأخذ حقه من حيث شهرة المنشدين في المدينة، حيث أن الانشاد يختلف عن الغناء ففيه فن وجمال وروحانية، ويتقبله كل البشر حيث انه مكتمل الجمال الفني في الانشاد، وهو في المدينة المنورة غير منتشر بالرغم من وجود اصوات جميلة في المجسات والانشاد، ولكن لا يوجد دعم ومساندة للأخذ بيدهم وابراز مواهبهم الموجودة لديهم وأنا لم أجد من يأخذ بيدي، رغم أني عملت بعض الأعمال وحاولت انها تخرج بإبداع صيغه ابداعية، يعني مجهود كبير وحاولت بقدر المستطاع مستعينا بالله ثم الدعم الصوتي والكلامي من بعض المقربين . 

 
** ذكرت انه لم تجد من يأخذ بيدك بالرغم من وجود جمعية الثقافة والفنون في المدينة المنورة؟ 

  • حصلت على عضوية في جمعية الثقافة والفنون منذ سنة ونصف تقريبا وقدمت أعمل إنشادية، جاء بعده دخولي مع الفرق التطوعية حيث كانت انطلاقتي في اول مهرجان رسمي مع جمعية الثقافة والفنون في مهرجان حكاية 35 وبحضور مدير جمعية الثقافة والفنون بالمملكة الثقيل . 

 
** هل هناك فرق بين وبين المجسات؟ 

  • نعم الانشاد الحقيقي يختلف عن الانشاد في المناسبات والافراح، الانشاد الحقيقي هو انشاد هادف ورسالة سامية وراقية يهدف لخدمة جميع المناسبات اما الانشاد في الافراح هو عبارة عن طرب واغاني .

  
** من هو ذو الفضل عليك في هذا المجال؟ 

  • الذي اخذ بيدي في الصغر جدي ووالدتي لآنها كاتبة، فكانت تكتب القصائد عند حضور الملك فهد رحمه الله الى المدينة، وكنت انشدها امام الملك فهي الداعم الاول وسبب نجاحي بعد الله أمي العزيزة .

  
** هل لك انشاد عرض في وسائل الإعلام؟ 

  • إذا كنت تقصد التلفزيون والقنوات الفضائية فللأسف لا ولكن في اليوتيوب لي تواجد .  

 

** من هو منشد المدينة الأول؟ 

  • منشد المدينة الاول حسين هاشم والد الفقيد طريف هاشم يرحمهم الله .  

 

** ما الفرق بين المنشد والجسيس؟ 

  • الجسيس لا يستطيع ان يكون منشد والمنشد لا يستطيع ان يكون جسيس ولكن الجسيس يتميز بخامة ونبرة صوتية معينة في طبقات المجس، اما المنشد فممكن ان ينشد اي قصيد والانشاد مقاماته مثل مقامات الاغاني السيكا والبنجكا والحجاز والصبا .  

 

** من يكتب لك كلمات الانشاد ؟

  • في بعض اعمالي الفنية انا من يكتب الكلمات ويلحنها فأنا من محبين الطرب الأصيل ولي تعاون مع الشاعر مروان المزيني وعندما تصلني أي كلمات أو أنا أكتبها ابدأ بوضع الألحان المناسبة للكلمات من ناحية الوزن والقافية .  

 

** هل طلب منك أن تنشد في الأفراح ؟ 

  • لم يطلب مني حتى الان الانشاد في قاعات الافراح وحتى وان طلب مني سوف تكون اناشيد ترحيبية وتكون عن طريق لايف والكورال.

  
** ذكرت أن لك تعاون مع شاعر المدينة الشاعر مروان المزيني ماهوا أخر تعاون بينكما ؟  

  • نعم هناك تعاون مع الشاعر المزيني حيث كتب كلمات شعرية طلبت منه من قبل لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمناسبة حفل ختام الفرق التطوعية لعام 2020 بتنظيم من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية وكلفت من قبل اللجنة بتلحين الكلمات وأدائها بصوتي ونجحنا فيها ولله الحمد وأصبحت هذه الأنشودة رسمية للفرق التطوعية بالمدينة المنورة التي تحت مظلة لجنة التنمية الاجتماعية وهذا فخر لي .   

 

** سؤال لم يتم طرحه عليك وتحب أن تجاوب عليه ما هو ؟ 
 
لم تقصر ولم تترك لي أي شيء إلا وسألت عنه، ولكن أحب أن أشكر صحيفة عيون المدينة على هذا اللقاء الشيق والأمل من نوعه بالنسبة لي وشكر خاص لك يا دكتور .

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا