المقالات

إحصائيات الدوري 2021 - 2022


بقلم / د. عمرو بن خالد حافظ
رياضي

انتهت منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، للموسم الرياضي المنصرم(2021-2022)، بتتويج فريق الهلال باللقب للمرة الثالثة بالترتيب والـ 18 في تاريخه ، بعد منافسة قوية مع الاتحاد الوصيف من أجل حصد الذهب.

واستمر صراع المنافسة على لقب دوري المحترفين حتى الجولة الـ30، ولكن كالعادة حسمه فريق الهلال بعد الفوز على نظيره الفيصلي بهدفين دون رد، بقدم محترفه إيغالو، برصيد67 نقطة وتعادل الاتحاد أمام الباطن بدون أهداف في الجولة الأخيرة ليحصل على 65 نقطة .

وجاء النصر في المركز الثالث برصيد 61 نقطة بعد أن نجح في تجنب الخسارة خلال آخر7 جولات من البطولة، ثم الشباب الذي حل رابعاً برصيد 55 نقطة ثم ضمك الخامس برصيد 44 نقطة.

وشهدت المراكز الأخيرة حدثاً كبيراً تمثل بهبوط فريق الأهلي إلى مصاف أندية الدرجة الأولى (دوري يلو) لأول مرة في تاريخ النادي الراقي والذي يُعتبر وصمة عار لرئيس نادي الأهلي ماجد النفيعي ومجلس إدارته والجهاز الإداري والفني حيث لم يحصد خلال مشواره لعدد 30 مباراة سوى 32 نقطة ليودّع نادي الأهلي دوري المحترفين برفقة نادي الفيصلي الذي احتل المركز الرابع عشر برصيد 33 نقطة والحزم الذي جاء أخيراً برصيد 17 نقطة.

أود إعطاء القارئ بعض الإحصائيات الخاصة بالدوري الموسم الماضي : 

المباريات والأهداف : 

أقيمت على مدار الموسم المنصرم (2021-2022) 240 مباراة في 30 جولة، سجلت الفرق خلالها 637 هدفاً بمعدل 2.65 هدف في المباراة الواحدة. 

وشهدت 2008 تسديدات على المرمى، وجاءت الشباك نظيفة في 137 مباراة، وتم احتساب82 ضربة جزاء طوال الموسم، وأشهر الحكام البطاقة الحمراء 61 مرة والبطاقة الصفراء992 مرة.

أكثر الفرق تسجيلاً بطل المسابقة فريق الهلال برصيد 63 هدفاً يليه الوصيف الاتحاد بمجموع 62 هدفاً، في حين كان أقل الفرق تسجيلاً للأهداف فريق الفيحاء بـ 21 هدفاً، ثم الحزم صاحب المركز الأخير ولديه 23 هدفاً.

عاشر الدوري الفيحاء تلقت شباكه 24 هدفاً فقط، يليه الهلال الذي استقبلت شباكه 28 هدفا، في حين كان الحزم أكثر الفرق استقبالا للأهداف بمجموع 50 هدفاً، ثم التعاون برصيد 48 هدفاً.

وعلى صعيد الانتصارات فإن الهلال والاتحاد كانا الأكثر انتصارا بفوز كل منهما 20 مرة،والأهلي الأكثر تعادلاً 14 مرة، في حين تلقى الحزم الخسارة في 21 مباراة وهي الحصيلة الأعلى بين فرق الدوري، وكان الحزم أيضاً الأقل انتصاراً بمجموع 4 مرات، والنصروالطائي الأقل تعادلاً (4 مرات)، والهلال الأقل خسارة (3 مرات).

الهدافين : 

- أوديون إيغالو (الهلال): 24 هدفًا.
- رومارينيو (الاتحاد): 20 هدفًا.
- أندرسون تاليسكا (النصر): 20 هدفًا.
- ليندر تاوامبا (التعاون): 18 هدفًا.
- عبد الرزاق حمدالله (الاتحاد): 15 هدفًا.

صانعي الأهداف:

- ماثيوس بيريرا (الهلال) 11 هدفا.
- إيغور كورنادو (الاتحاد) 10 أهداف.
- باناجيوتيس تاكتسيديس (الفيحاء): 9 أهداف.
- أليوسكي (الأهلي): 9 أهداف.
- هتان باهبري (الشباب): 8 أهداف.

أكثر اللاعبين تمريرًا للكرة:

- بانيغا (الشباب): 2154 تمريرة.
- حسن أل منصر (الشباب): 1668 تمريرة.
- سلمان الفرج (الهلال): 1626 تمريرة.
- إسماعيل سيلفا (الفيصلي): 1568 تمريرة.
- غوستافو كويلار (الهلال): 1514 تمريرة.

الرباط الصليبي : 

شهدت الملاعب السعودية خلال الموسم المنصرم زيادة كبيرة في أعداد الإصابة بالرباط الصليبي، بنسبة بلغت 3% من اللاعبين.

وجاء نادي التعاون في مقدمة الأندية السعودية بعد أن ضربت الإصابة بالرباط الصليبي خمسة من لاعبيه، يليه الهلال والفيحاء والباطن بواقع 3 إصابات لكل فريق، بالإضافة إلى إصابة اثنين من لاعبي الحزم .

المدربون : 

عدد المدربين الذي تم إنهاء عقدهم خلال الدوري  :  19 مدرباً 

والأندية الثلاثة التى لم تُغير مدربها : أبها وضمك والفيحاء ( حاصل على كأس الملك ) . 

وجهة نظر خاصة : 

الاتحاد والهلال : انحصرت  المنافسة على بطولة الدوري بين الاتحاد والهلال حتى الجولة29 بشكل متساوي في عدد النقاط 64 نقطة بفوز فريق الهلال على نظيره أبها بثنائية نظيفة، وخسارة فريق الاتحاد أمام الطائي بهدف دون رد (غير متوقع من جماهير الاتحاد) ليستمر الصراع بين الهلال والاتحاد من أجل حصد اللقب هذا الموسم (2021-2022)خسارة الاتحاد في الأمتار الأخيرة نقاط مهمة جداً كانت بدايتها بالتعادل مع الفتح ثم خسارة مباراة الهلال  وهزيمة من الطائي وتعادل الباطن في الجولة الأخيرة وهنا أحمل المدير التنفيذي للفريق الأول مسؤولية فقدان الدوري كونه أخرج اللاعبين من المستطيل الأخضر، وخرج إلى الأعلام بدون داع ؟ والذي أثر على نفسيات اللاعبين رغم أنه كان من المفترض أن يكون صاحب النفس الطويل وتهدئة اللاعبين ! 

كما أضيف أن نادي الهلال هو الفريق الوحيد على مستوى الدوري السعودي الذي لديه دكة جاهزة ونفس طويل وفريق بطولات ووصوله مع الاتحاد بنفس رصيد النقطي في الجولة 29 برصيد 64 نقطة لكلاً منهما يدل على شراسة المنافسة بين البطل والوصيف ولخطف البطولة بكل استحقاق .

هبوط الأهلي لمصاف دوري ( يلو ) : 

لم يتوقع أي متشائم منذ انطلاق الدوري سواء من جماهير الأهلي الغفيرة أن يصل إلى هذا المنعطف الخطير الذي أدى هبوطه لأول مرة في تاريخه ؟ فما حدث هي عناد من قبل رئيس النادي وكذلك من الجهاز الإداري وترك الجهاز الفني يبعث في الفريق خلال 30 جولة وكان واضح فقدان النقاط دون أي تحرك من أجل الكيان الأهلاوي الراقي، حتى فاقت الإدارة من سباتها العميق !

بعد أن ترنح الفريق ليقع في ( دوري يلو  ) للدرجة الأولى ! وفعلاً سوف تفقد الجماهير الغفيرة دربي الغربية ولا  يوجد تنافس بين الحضور الجماهيري في المنطقة الغربية ؟ في آخر الأمر الله يعين عُشاق النادي الأهلي ، أمامهم دوري صعب جداً والمستويات متقاربة بين الأندية ؟ فبداية الدوري مهم حصد النقاط ! فلاداعي للتعالي على الأندية ؟ برغم أن الأندية تلعب بكل ما لديها من قوة من أجل خطف نقطة واحدة أو ثلاث نقاط أمام الأهلي  ... والله الموفق . 

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا