صحتنا

أمراض الصيف الجلدية وطرق الوقاية منها


أمراض الصيف الجلدية وطرق الوقاية منها
إعداد / د. ملك عباس حمدين
صحي

البشرة هي عضو حيوي للغاية وتتغير مع مرور الوقت والبيئة التي نعيش فيها، ويأتي كل موسم مع التحديات الخاصة به لبشرتنا، وفي شهور الصيف من المرجح أن تتعرض بشرتنا للحرارة والأشعة فوق البنفسجية الضارة مما يتسبب في مشكلات جلدية مزعجة.

فى موسم الصيف قد تتعرض البشرة لمشاكل عديدة نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والتعرق المفرط، ويمكن أن تؤدي الأشعة القاسية والملوثات الضارة التي تسكن الهواء والتي تتفاقم بسبب التعرق الغزير إلى العديد من الأمراض الجلدية، التي يجب أن نقي أنفسنا منها، ولذلك يجب أن الابتعاد عن الأمور التي تؤدي إلى هذه الإصابات المزعجة. 

أبرز أمراض الصيف الجلدية: 

١- تصبغ البشرة وحروق الجلد: يحدث ذلك نتيجة التعرض إلى أشعة الشمس لفترات طويلة في موسم الصيف، مما يؤدي للإصابة بحروق شديدة في الجلد، في حالة حروق الشمس الخفيفة تظهر على البشرة احمرار وبعض الألم، ثم تحدث فقاعات مائية صغيرة أو كبيرة وقد يحدث تقشر للبشرة، أما في حالة حروق الشمس الشديدة يصاحبه ظهور تقرحات مؤلمة وبشرة حمراء للغاية.

- ينصح بتجنب الجلوس تحت أشعة الشمس المباشرة خصوصًا في الأوقات التي تكون الأشعة فيها أكثر قوة، لذا من المهم البحث عن أماكن مظللة.- يجب أيضاً إستخدام واقي الشمس بالدرجة المناسبة للوقاية من حروق الجلد وتصبغه، وإعادة تطبيقه على البشرة كل فترة.

٢- حب الشباب: البشرة تحتوي على ثقوب صغيرة تسمى المسام التي يمكن أن تسد بواسطة زيادة افرازات الدهون والبكتيريا وخلايا الجلد الميت والأوساخ، تسبب الحرارة زيادة إفرازات الغدد الدهنية على البشرة خاصة وأن وجود المسام المفتوحة تؤدى إلى التصاق الأتربة على البشرة وتكوين الحبوب بسبب التهابات البشرة مع الحرارة المرتفعة، وتحدث في الوجه والظهر.

هناك عدة طرق لعلاج حب الشباب منها:

- تنظيف البشرة يوميًا باستخدام صابون لإزالة الدهون والأوساخ

- غسل الشعر بالشامبو بانتظام وإبعاده عن الوجه

- استخدام مكياج لا يسد المسام

- يُنصح بعدم ملامسة هذه الحبوب أو الضغط عليها حتى لا تترك اثار على البشرة، وكذلك حتى لا تنتقل العدوى من مكان لآخر.

- يكون علاج هذه الحبوب عن طريق مضادات حيوية يتم وضعها على مناطق الإصابة، وذلك بعد إستشارة طبيب الجلدية.

3- المشكلات الجلدية الناتجة عن استخدام أحواض السباحة: مثل تهييج البشرة وحكة شديدة في الجسم، بسبب زيادة كمية مادة الكلور

4- الشرى (أرتيكاريا الشمس): المعروف أيضًا باسم حساسية الشمس هو أحد أنواع الحساسية النادرة لأشعة الشمس التي تتسبب في تكوين خلايا على الجلد المعرض للشمس، عادة ما تظهر بقع أو حكة في غضون دقائق من التعرض لأشعة الشمس.

5- الفطريات الجلدية:

- التينيا الملونة أكثر الأمراض الفطرية شيوعا تحدث بسبب فرط نشاط الفطريات على الجلد، وهي تحدث نتيجة العرق الغزير والحر، وارتداء الملابس الصناعية غير القطنية، وتكثر العدوى في المسابح واستخدام مناشف الغير، وتكون على هيئة بقع صغيرة داكنة أو فاتحة عن لون الجلد مغطاة بقشور دقيقة، وقد تلتحم هذه البقع لتكون مساحات كبيرة، ويجب الوقاية من التينيا الملونة بعدم استخدام أدوات الآخرين.  

- التينيا الفخذية: هي عدوى فطرية في الجلد عادةً ما تكون غير ضارة ولكنها يمكن أن تتكاثر بسرعة وتسبب الالتهابات وتنتشر في الجلد حول الفخذين وأعلى الفخذين, وأسفل البطن، تسبب العدوى طفحًا غالبًا ما يتسبب في الحكة يمكن أن تكون المنطقة المصابة حمراء أو متقشرة.

على الرغم من أنها مزعجة، إلا أنها عادة ما تكون عدوى خفيفة وعلاجها سريع في تقليل الأعراض ومنع انتشار العدوى.

يكون العلاج عن طريق استخدام الأدوية المضادة للفطريات الموضعية والحفاظ على المنطقة المصابة نظيفة وجافة.

- تينيا القدم: هي عدوى فطرية معدية تصيب الجلد حول أصابع القدمين، يُطلق عليها اسم القدم الرياضية لأنها تظهر عادة لدى الرياضيين بسبب التعرق الشديد بالقدمين، مع عدم ارتداء جوارب قطنية لتمتص هذا العرق, وتتميز تينيا القدمين بظهور طفح بين أصابع القدمين مع حكة شديدة.

- هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها للوقاية من فطريات القدم:

- غسل القدمين بالصابون والماء وتجفيفها جيدًا لا سيما بين أصابع القدم.

- غسل الجوارب والفراش والمناشف بالماء الساخن مع تطهير الحذاء باستخدام مناديل مطهرة وعدم مشاركة الأحذية أو المناشف مع الآخرين.

- ارتداء الجوارب المصنوعة من الألياف القابلة للتنفس، مثل القطن أو الصوف

- تغيير الجوارب الخاصة عندما تجد أن قدميك تفوح منها رائحة العرق.

- قم بالتبديل بين الأحذية لإعطاء حذائك الوقت لتجف بين الاستخدامات لأن الرطوبة تسمح للفطريات لمواصلة النمو.

علاج جميع أنواع الفطريات يعتمد على دهان مضاد للفطريات أو أدوية مضادة للفطريات.

6- الطفح الجلدي (حمو النيل): هو حالة جلدية مؤلمة تحدث غالبًا في الطقس الحار مع الرطوبة العالية تتضمن أعراض الطفح الجلدي ظهور حبيبات صغيرة، وحكة شديدة واحمرار وتهيج الجلد.

يحدث بسبب انسداد في مسام العرق بسبب التعرق الزائد بالتالي يمنع خروج العرق إلى سطح الجلد فيتجمع العرق في قناة الغدد العرقية وتنفجر هذه القنوات ويحدث التهاب للأنسجة المحيطة.

الطفح الجلدي يختفي في غضون أيام بالنسبة لمعظم الناس ويكون العلاج عن طريق مضادات الحساسية، والجلوس والنوم في الأماكن الباردة والأكثر تهوية، واستخدام مرطبات الجلد.

- للوقاية من الطفح الجلدي:

- تجنب ارتداء الملابس الضيقة وتساعد الأقمشة المقاومة للرطوبة على منع تراكم العرق على الجلد.

- عدم استخدام المستحضرات أو الكريمات الكثيفة التي يمكن أن تسد المسام.

- التواجد في الاماكن الأكثر تهوية- استخدم صابون لا يجفف البشرة ولا يحتوي على روائح أو أصباغ.

يمكن الوقاية من أمراض الصيف الجلدية عن طريق :

1- تجنب ساعات الذروة من أشعة الشمس عندما تكون درجات الحرارة و الأشعة فوق البنفسجية في أعلى مستوياتها.

2- وضع كريم واقي من الشمس.

3- لبس الملابس القطنية الفضفاضة والأفضل الملابس فاتحة اللون.

4- الإكثار من السوائل لأنها تعيد للبشرة رونقها وحيويتها.

5- لبس النظارات الشمسية لحماية العين و حول العين من الشمس.

6- الاستحمام بالماء البارد يوميًا مع تجفيف الجلد جيدًا بعد الاستحمام.

7- استخدم صابون لا يجفف البشرة ولا يحتوي على روائح أو أصباغ. 

8- تجنب استخدام المستحضرات المهيجة للجلد .

9- ترطيب الجلد بكريم مرطب.

10- ينصح بزيارة الطبيب عند ظهور أي طفح جلدي.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا