صحتنا

طرق الوقاية من حموضة المعدة


طرق الوقاية من حموضة المعدة
إعداد / د. ملك عباس حمدين
صحي

حموضة المعدة مشكلة شائعة، خاصة بعد تناول وجبة دسمة وهي عبارة عن ألم حارق في صدرك، خلف عظمة الصدر مباشرة، وغالبًا ما يكون الألم أسوأ بعد الأكل وفي المساء، أو عند الاستلقاء أو الانحناء، وأيضًا من أعراض حموضة طعم مر أو حامضي في الفم، صعوبة في البلع، الغثيان.

على الرغم من أن الأشخاص غالبًا ما يستخدمون الأدوية لعلاج الارتجاع الحمضي وحرقة المعدة، إلا أن العديد من التعديلات في نمط الحياة يمكن أن تساعدك أيضًا في تقليل الأعراض وتحسين نوعية حياتك.

طرق الوقاية من حموضة المعدة:

يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة ومنها:

١- الحفاظ على وزن صحي، حيث تضغط الأرطال الزائدة على بطنك، وتدفع معدتك إلى أعلى وتتسبب في عودة الحمض إلى المريء، إذا كنت تعاني من السمنة، عليك تقليل قبل كل شيء، فهذا سيقلل من الأعراض الجانبية، ويخفف من الضغط على المعدة.

٢- تجنب التدخين وتجنب الكحول ومصادر الكافيين كالقهوة، وأي من الأغذية والمشروبات التي قد تحفز إفراز حمض المعدة وتهيجها، مثل الحمضيات.

٣- يعاني بعض الأشخاص من أعراض الارتجاع أثناء الليل، والتي يمكن أن تؤثر على جودة النوم وتجعل النوم أكثر صعوبة، يمكن أن يساعد تغيير الوضع الذي تنام فيه عن طريق رفع رأس سريرك في تقليل أعراض الارتجاع الحمضي وتحسين نوعية النوم.

٤- تناول العشاء في وقت مبكريُنصح الذين يعانون من ارتجاع المريء بتجنب تناول الطعام في غضون 3 ساعات قبل النوم، وذلك لأن الاستلقاء بشكل أفقي بعد تناول الوجبة يجعل عملية الهضم أكثر صعوبة، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض ارتجاع المريء.

٥- تناول وجبات صغيرة ومتكررةتناول وجبة واحدة أو وجبتين كبيرتين يوميًا قد يؤدي إلى تفاقم أعراض الارتجاع لذلك، فإن تناول وجبات أصغر حجمًا وأكثر تواترًا على مدار اليوم قد يساعد في تقليل أعراض الارتجاع الحمضي.

٦- تجنب المقالي والأطعمة الدهنية والحارة، التي تساهم في تهييج المعدة.

٧- تجنب الاستلقاء بعد الأكل انتظر ثلاث ساعات على الأقل.

٨- تجنب ارتداء ملابس ضيقة أو أحزمة ضيقة.

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا