فهل من مدّكر

فهل من مدكر .. (31)

أسوأ خطأ في تربية الأبناء


فهل من مدكر .. (31)
خاص عيون المدينة
إعداد / الأستاذ صديق بن صالح فارسي
اجتماعي

أسوأ خطأ في تربية الأبناء: هو أن نجعلهم يعتمدون علينا في كل شيء، ويتقمصون شخصيتنا بكل أحوالنا، وننسى أننا سنفارقهم أو سيفارقوننا في يوم من الأيام، وأنهم سيواجهون مسؤوليات الحياة بأنفسهم، بل سوف يصبحون آباءا وأمهاتا، ولديهم أزواجا وأبناءا وأصدقاءا وزملاءا ورؤساء في العمل وأهلا وجيرانا، من مختلف أصناف الناس والبشر، ومن كل الأمزجة والأخلاق، عندها قد يصبحون بلا شخصية ولا هوية، فيتيهون في دروب الحياة ومنحدراتها. 

لذلك.. علموهم أن الحياة غابة، وفيها كما في الغابة، حيوانات منها الأليف ومنها المفترس، ومنها القوي ومنها الضعيف، وفيها الأشجار والثمار، وفيها الأدغال والأحراش، وعليهم أن يسيروا من خلالها ويجتازونها بحرص وعناية وشجاعة وإقدام.

يجب أن نجعلهم يعتمدون على أنفسهم بعد أن نعلمهم أساسيات الحياة، وهي: رضى الله، والحرص على ماينفعهم، ومعاملة الناس بخلق حسن، لأن الإنسان لا يستغني عن الناس، ولكي يكسبهم عليه أن يصبر على شيء، ويتحمل شيء، ويغض الطرف عن شيء، وإلا خسر كل شيء. 

 

التعليقات


أضف تعليقك هنا